منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التظاهرات السلمية والمقاومة المسلحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: التظاهرات السلمية والمقاومة المسلحة   الجمعة أبريل 26, 2013 7:02 pm

طال الوقت الذي إستطعت فيه أن أفهم أنّ التظاهرات السلمية لها تأثير على القرار الحكومي وأنّها قادرة على إنتزاع حقوق المظلومين من خلال تنامي شعور الغضب بين الناس على عدم تلبية مطالب المتظاهرين الذين تركوا بيوتهم ومصالحهم وخرجوا إلى الشارع ليوصلوا فكرة أنّ ظلم الدولة لهم أخرجهم عن إستقرارهم وحياتهم الطبيعية التي يجب أن يعيشوها ، وقد أسعفتني رواية الرجل الذي شكى لنبينا الأكرم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه سوء معاملة جاره له فنصحه أن يخرج أغراض بيته خارج البيت ويجلس وأهله في الشارع فمن يسئله عن ذلك يقول خرجت من سوء معاملة جاري لي فيؤنّب الناس الغيارى الجار المسيء وفعلا سارع الجار المسيء إلى تدارك المشكلة وندم على سوء معاملته لجاره وسارت الحياة بينهما بوئام ، ولا نعلم سبب إصلاح الجار هل خجل ذلك الجار من سوء أفعاله تجاه جاره أم خشي لوم الناس ونبذه لهم أم من السببين .
لم يكن يصاحب خروج الرجل من بيته التهديد والوعيد بالإنتقام وبقي في حال المحتسب لله تعالى معاناته ليشعل صبره حماس الناس وبذلك يحرج جاره المسيء برفض المجتمع له .
إنّ مقومات التظاهرات السلمية تؤتي ثمارها بإستمرارها بطابعها السلمي وبقاءها على حال الغضب الإيجابي الذي ينمي الرفض للباطل ويلهب حماس الناس و يوحّد جهودهم وكلمتهم ويستغل الوقت لتوعيتهم على المخططات التي تحاك ضدّهم وضدّ بلدهم .
و كلّ ذلك يعتمد على مشرفي التظاهرات وعقلاءهم ، الذين يجب ان يتداركوا يوما بعد آخر التصرفات الفردية او البسيطة او المندسة التي تسيء للصورة التي يجب ان تكون عليها التظاهرات ، فلا نتوقّع بدون أدنى شكّ ان تحدث الخروقات التي يجب ان يتداركها المفكرون المنظمون للتظاهرات والمشرفون عليها ويبقون الخطاب السلمي الرافض لإساءة الحكومة لهم والبعيد على التلويح بالتهديد والوعيد والظهور أمام العراقيين جميعا والمجتمع الدولي بحقيقة كونهم مظلومين لا حول لهم ولا قوّة أمام غطرسة الحكومة وظلمها.
وإن كنّا في حال تقييم تظاهرات أهلنا في المحافظات الست فلابدّ أن نشيد بسلمية التظاهرات ورقيّها الحضاري فقد إلتزم المتظاهرون جميعا بالمحافظة على الأمن وعدم تخريب المنشآت الحكومية والصبر الطويل على إهمال مطالبهم ، ولكنّنا في الوقت نفسه علينا ان ننبّه على الثغرات التي حدثت ولم يتمّ تداركها وإستغلّها الطرف المسيء من الجانب الحكومي ليبرر ظلمه بل ويتمادى به ،
فقد صدرت ومازالت تصدر من منصات الإعتصام خطابات توحي بوجود أجندة غير سلمية مبطنة بسلمية التظاهرات ، فقادمون يا بغداد وسنطرد العملاء والتوعّد بالويل والثبور للحكومة إن فعلت أو تجاوزت كلّ ذلك يعطي إنطباعا ضمنيا أنّ التظاهرات السلمية وراءها قوّة مسلّحة تسندها وهذا يفقد المتظاهرين رافد العطف من باقي العراقيين أو المجتمع الدولي حيث فقد طابع المظلومية والمعاناة من خطاب المتظاهرين .
ولا عيب إن قلنا أنّ التظاهرات السلمية ما هي إلا إستدرار عطف المجتمع وغيرته ، إلا أننا لاحظنا أنّ خطاب التظاهرات مع باقي العراقيين في أحيان كثيرة متعاليا وفي أحيان أخرى متهما بدل أن يكون ملهبا للغيرة والحماس لنصرتهم في محنتهم فهم مظلومون .
أهيب بأهلي المشرفين على التظاهرات السلمية أن يضعوا كلّ تصرّف في محلّه فالتظاهرات السلمية يكون طابعها بيان مظلوميتهم ويستدرّ عطف وغيرة الباقين من الناس عراقيين وغيرهم ولا يبدون شيئا من الوعيد بالعنف او القوّة فقوّة السلمية بظهور ضعف المتظاهرين .
وعلى من يحمل أجندة مقاومة مسلحة على غير أجندة التظاهرات السلمية ألا يسلب حقّ أصحاب التظاهرات ويصادر منهجهم إن كان هدفه مصلحة العراق ، فلا يحاول إفتعال أزمات تدفع للمواجهة المسلحة من خلال التظاهرات ، بل ليعمل بأجندته ويدعو لها خارج التظاهرات السلمية ولابأس أن يقول أنّ منهجيته هي الأصلح كما يعتقد ، وليطالب المتظاهرين وهو خارج التظاهرات أن يلتحقوا بمشروعه ، هنا سيتوضح للباقين وجود خطين أحدهما سلمي يمكن التفاوض على مطالبه وتنفيذها وآخر مسلّح ، وعندما ييأس المتظاهرون السلميون من الوصول لأهدافهم في رفع الظلم عنهم فلهم أن يختاروا الطريق الاخر .
هنا سيفتح المجال للخيرين في كلّ العراق أن يرجّحوا طريق الحلّ السلمي على المسلّح، أمّا وأن تخلط الامور وتكون التظاهرات السلمية متضمنة باطنا للجانب المسلّح فسوف لن يكون للسلم طريق فقد إختلط الإتجاهان وأصبحا واحدا.
طبعا كلّ ذلك التصنيف خصصته لمن يريد مصلحة العراق في الجانب السلمي او المسلّح ، لذلك قلت يجب ان يفصل التوجّه المسلّح عن السلمي .
أمّا من له أجندة لدفع العراق للمواجهات المسلّحة بين أبناء شعبه للوصول إلى مآرب خاصة فهذا ليس له معنا حوار بل علينا فضحه فهو يريد تدمير العراق بمسميات لا يستطيع ان يغشّنا بها ولا نعترف بها مهما كانت دينية أو وطنية فأمرها مفضوح.
فكلّ متحدّث يخلط سلمية التظاهرات بخطاب تهديدي او مسلّح فهو واحد من إثنين إمّا لا يدرك معنى التظاهرات السلمية وغير مؤهّل لها ، أو صاحب أجندة فيخلط الأمور ويصل إلى المواجهات المسلّحة بين العراقيين ويفتت العراق ليرضي حماقته أو أسياده .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
التظاهرات السلمية والمقاومة المسلحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: