منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 واوي عزيز بين الشرفاء وعرض مباح عند الأذلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: واوي عزيز بين الشرفاء وعرض مباح عند الأذلاء   الجمعة أبريل 05, 2013 2:07 pm


واوي عزيز بين الشرفاء وعرض مباح عند الأذلاء
عندما يغرق المرء في مستنقع ذلّ الخيانة يصعب عليه عند ذاك إستذكار أمجاد أجداده التي بني بهم عراق يزهو بالعزة والكرامة.
فالمحتل الامريكي جاء بحثالات من العراقيين الذين إنسلخوا من إمتدادهم الإسلامي والعشائري وسلّموا بلدهم وخيراته له بإسم نصرة الدين والعشيرة البريئين من هذه الخيانة والذلة ، فلم يألف الدين ولا العشيرة الخيانة وتسليم ثروات البلد ولم نجد في تاريخ العراق ذلك ، وكي لا أستغرق بالشواهد التي لا تخفى على احد منكم في بيان براءة الدين والعرف من كلّ خائن ، فعندما تذكرت خنوع الحثالات الذين جاء بهم المحتلّ الأمريكي وسلّطهم على العراقيين الاصلاء ، رأيت هؤلاء الخونة لم يتحرّك لهم جفن في جريمة قتل عائلة عراقية من أب وأم وطفلة السبع سنوات وإغتصاب طفلة الخامسة عشر من عمرها ومن ثم حرقها ، هذه الحادثة التي حكم القضاء الأمريكي على الجناة بالمؤبّد ، ولكنّها لم تفرز إلا ذلّ العملاء المتاجرين بالدين وما هم إلا وصمة عار في تاريخ العراقيين إن لم يرفضوهم ، هنا تذكّرت الشيخ كاصد أحد شيوخ الفرات الأوسط الذي إنتخى لواوي في بستانه صاده جنود المحتلّ الإنكليزي في جولة صيد يستمتعون بها ورآهم راعي أغنام العشيرة فهبّ مسرعا إلى مضيف الشيخ كاصد وأخبره بالقصة التي إختصرها ببيتي شعر ألهبت غضب الشيخ كاصد ورجاله من أفراد العشيرة النجباء
واوينا ياكـــــــــاصد شنهو السبب كضة

تراجية ذهــــــــــب والطــوك من فضة

جم صوجر بصـــــــــــوجر بالسدر عضة

ميســــــــور إل لنـــــــــــدة يــــــودونة؟
إنتخى الشيخ كاصد لواوي بساتينه الذي يسرق دجاج الناس ويأكلها ، ولكن أن يكون ألعوبة بيد المحتلّ فهذا هو العار والخزي لمن يعرف معنى العزّة والكرامة ، فهجم الشيخ كاصد ورجاله على المعسكر البريطاني وقتل من قتل من جنودها و رجع يستشيط غضبا لعدم تمكنه من فك أسر الواوي الذي سفّروه إلى بغداد.
أراد الحاكم الإنكليزي القصاص من الشيخ كاصد فأرسل في طلبه ولم يجبه الشيخ كاصد وأخبره بإمكان حلّ المسئلة في مضيف الشيخ كاصد ، وجاء الحاكم الإنكليزي بالقطار ودعا الشيخ كاصد له فذهب وأراد الحاكم إبداء الشدّة وطلب منه تسليم قتلة الجنود أو تسليم فدية عنهم فلما عرف الشيخ كاصد رعونة الحاكم الإنكليزي وغطرسته فهو مستقو بالسلاح والجنود طلب أن يستشير رجاله و بكلمة أثارت غيرة الرجال الشرفاء خاطبهم قائلا
الصاحب يريد الدن والواوي باقي يمهم
أي يريد جزية عن الجنود المقتولين ولا يرجع الواوي الأسير .
فكانت كلمة الرجال أهل الغيرة واحدة غير آبهين بمواجهة المحتلّ الإنكليزي وغطرسته ،
دن ماننطي و هد واوينا
بصوت واحد وإطلاقات نارية في الهواء أرعبوا الحاكم الإنكليزي وجنوده بها مما ألزموه على ان يرجع إلى بغداد ويرسل لهم واوي آخر بدل الذي أرسلوه لبريطانيا لتبقى هذه الحادثة صفحة عزّ لكل عراقي أصيل ينتمي لبلد الإسلام والنخوة العشائرية .
أين رجال العراق اليوم من تاريخ أجدادهم ليرفضوا عملاء المحتلّ الذين رضوا منه الإعتداء على أعراض العراقيين بل اليوم هم سلّطوا كلابهم ليكرروا هذه الفعلة على السجينات العراقيات فقد تعلّموا من أسيادهم الخسة والنذالة وتلبسوا باللؤم والعار.
فمن هان عليه إحتلال بلده والإعتداء على عرضه لا نرتجي منه المحافظة على عرض العراقيات.
نريد اليوم من أهلنا في الفرات الأوسط ومن كلّ العراقيين العزيز كاصد لا المالكي الذليل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
واوي عزيز بين الشرفاء وعرض مباح عند الأذلاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: