منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كبار سياسيون ضيّعهم المخطط

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: كبار سياسيون ضيّعهم المخطط   الجمعة مارس 29, 2013 5:32 am

كبار سياسيون ضيّعهم المخطط
مسئلة بسيطة يضيع فيها أدعياء العلم والمعرفة من المراهقين
فالقضاء والقدر لتسكين ألم من يتعرض لبلاء ومحنة لم يكن ليتداركها وقد وقعت ، فتهدّيء منه ليمضي في حياته ساعيا لإصلاح حاله وحال أهله ومتوكلا على الله تعالى ليعينه لتحقيق ذلك.
أمّا ما يفهمه قصيروا النظر من أنّ الإيمان بالقضاء والقدر يعني ترك العمل وترك السعي للخير والرزق فما ذلك إلا لفهمهم السقيم وعدم إستذكارهم قول الله تعالى : وأن ليس للإنسان إلا ماسعى ، وقوله تعالى : وقل إعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون .
اليوم عندما يجد الكثير من الناس هول القوة الأمريكية الذراع العسكري للصهيوينة ييأس ليستسلم لها ولا يسعى لإيقافها أو إفشالها ، فهو بذلك خسر نفسه كساع للإصلاح ونشر الخير.
وبعد ان تعمّق قرّاء الفكر السياسي في فهم الآلة الصهيونية وتخطيطها لصنع الحدث والتي تستغلّ هيمنتها الإقتصادية والعسكرية وعمق التخطيط والدراسات المكثفة منهم لنفوس الشعوب التي يريدون الهيمنة عليها ونشر الفتن بينها ، خاصة وقد رأوا قصر نظر تلك الشعوب وضعفها بل وضعف نفوس الكثيرين من أهلها ليكونوا الأدوات الدنيئة لتنفيذ تلك المخططات الخبيثة ، وقف أولئك السياسيون حائرين تتقاذفهم حلول صبّ أغلبها في مصلحة راسم تلك المخططات .
فالحرب الطائفية الإسلامية الإسلامية تلوح في الأفق وبات أغلب السياسيين يقرأون حدوثها بعد أن إنكشف لهم التخطيط القديم لها من قبل الصهيونية العالمية .
فماذا كان ردّ فعل اولئك الجهابذة من السياسيين ؟
ذهب بعضهم إلى اليأس من الوقوف بوجه هذا السيل العارم ولسان حالهم يقول (لا طاقة لنا اليوم بجالوت وجنوده) ، وهؤلاء أقلّ السياسيين سوءا ممن سأذكرهم .ومن الباقين من إنقسموا بين نوعين اولهما ركوب موجة الفتنة فرضوا بالجزرة التي يقدمها لهم الصهاينة ليوهموهم بأنّهم سيحصلون لمجموعاتهم على شيء هو أهون من لا شيء فكانوا طائفيين بالدرجة التي يريدها منهم المخطط الخبيث مع علمهم بأنّ ذلك سيفقدهم من رجال قومهم الذين يتاجرون بهم إقتصاد بلدهم الشيء الكثير ،
والنوع الثاني سلك سلوكا مقاوما لهذا المخطط ويقدّمون أنفسهم كمشروع مقاومة بصيغة طائفية ضدّ من تخندقّ طائفيا وفق إرادة الصهاينة ، وهؤلاء يخدموا المشروع ذاته بنفس القوّة التي يخدمها النوع الأول ولكن على حسابهم الخاص وعلى حساب أرواح اهلهم كذلك، وقد يكون الموّجّه الصهيوني الخبيث ساندا لهم بأوجه خفية دون أن يشعرهم فهو بذلك يريد أن يكافيء كفات الطائفيين ليكون سحق بعضهم لبعض أبلغ وأشمل .
أين انتم أيها السياسيون من الحلّ الأمثل لمقاومة هذا المخطط ألا وهو ببناء يحرم آلة التدمير من مشاركتنا في مشروعهم التفتيتي ويفشله ؟
هنا نحتاج لبناء من الأساس وهمّة عالية تتظافر فيها الجهود وتسمو على الجراحات التي يحدثها المخطط الخبيث ليدفعنا للتخندق الطائفي ، فلو قتل منّا من قتل وسرقنا وإضطهدنا وأقصينا فأيّة سهام نرفعها سوف لن تزيدنا إلا قتلا وتمريرا لهذا المخطط ، وآلة بناء الوحدة الوطنية هي أبلغ من السهام بل ستكون الصخرة الصمّاء التي تتكسّّر عليها امواج الفتنة العاتية وتمتصها.
أنظر لنفسك سيدي المفكر والسياسي والعسكري وإسألها إلى أين سيوصلك إختيارك لأحد هذه الخيارات التي تختارها ؟
هل سيخدم إختيارك المخطط الصهيوني الخبيث لسحقنا ؟
أم سيفشل إختيارك هذا المخطط وسينجوا أهلك من الدمار المرسوم لهم ؟
فإختيار المقاومة جميل ولكنّه سيخدم الصهاينة إن كان طائفيا ، وإختيار ركوب الموجة لمن يطمع بالدنيء من المكاسب له لذته ولكنّه سيخسر نفسه ويعرّض أهله للدمار ويعيش ذليلا محمّلا بالخزي ميّتا في الدنيا وخاسرا في الآخرة.
أمّا من توهم انّه يندسّ بين المتآمرين ليصلح ضمن العملية السياسية فقد وقع في التخدير وضياع الجهود حيث إنّ صاحب القرار الصهيوني أخبث من ان تنطلي عليه حيلتك فهو يراقبك ويستغلك لتعطيه الشرعية ويصرفك عن الإنشغال الأمثل بالإصلاح.
ولم يتبق إلا السعي الحثيث لنشر التكاتف والتآلف بين كلّ مكونات العراقيين وتستغلّ جميع المنابر الثقافية لفضح المخطط الصهيوني ونشر ثقافة المقاومة الصحيحة له .
أسكتوا كلّ مثير للفتنة وأنبذوا كلّ من ينطق بكلمة طائفية وإستذكروا مآثر المكونات العراقية كلّها ومفاخرها ولا حصر لها وإنتخوا بهم فكل العراقيين أهل غيرة وشرف ونخوة وكلّنا يعلم من هم العراقيون،فما كان لدي من عزة وكرامة وشرف فلدى أخوتي العراقيين عشرة اضعافه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
كبار سياسيون ضيّعهم المخطط
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: