منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخطر الأكبر أنت أيها العشب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: الخطر الأكبر أنت أيها العشب   الثلاثاء مارس 19, 2013 9:13 pm

الخطر الأكبر أنت أيها العشب
العمل الحثيث الذي يفعله صنّاع الحدث من آلة إعلامية صهيونية هو لترسيخ فكرة الطائفية بين أبناء البلد الواحد .
وتتوالى الأحداث المحفّزة لهذا الطرف وذاك ويهلل إعلامهم الخبيث لتلاقف الحدث لينشروا سموم الفرقة وليوصلوك لفكرة أنّ إبن عمّك من المذهب الآخر هو قاتلك ويخبروك بأنّ تعايشك مع خالك من المذهب الآخر أصبح محالا وجارك الذي لم يكن ياكل اكلة إلا وأرسل لك حصة منها عليك ان تضع بينك وبينه سدا.
بيتي في بغداد الذي أسكنه الجار على يميني شيعي وعلى يمينه كردي من السليمانية وامامه سني ومقابل داري شيعي وبجانبه كردي فيلي وعلى يساري سني من الفلوجة. هكذا كانت ومازالت حياتنا.
وانا العراقي أخوالي من المذهب الاخر وأخوال أبي من القومية الأخرى ولي أبناء عمومة في العشيرة من المذهب الاخر ، ومعظم العراقيين هذا وضعهم.
هل هو جديد هذا المخطط الطائفي ؟
منذ الإحتلال البريطاني حاول البريطانيون تقسيم العراق لثلاثة أقسام ولكنّهم فشلوا .
فلا المسلم الشيعي عندما أشاعوا عنه أنّه فارسي أصبح فارسيا وبقي عربيا كما هو شأنه لحد مقاتلته الفرس ثمان سنوات ، رغم مراهنة الفرس على إستغلال المذهب الموافق لهم ليكسبوا ثغرة لإحتلال العراق من خلاله ولكنّ أهلنا العرب يدركون معنى إحتلال الفرس لهم مهما كانت صور المحتل ، ولا المسلم السني الذي أشاعوا عنه أنّه عثمانيا أصبح عثمانيا فقد إلتفّ مع اخيه الشيعي في بلده وأهمل التركيّ الذي إنشغل بتركيّته واليوم عاد مكشّرا أسنانه بها، ولا الكردي ترك بغداد وتخندق في جباله كما أرادوا له فكان العراقيون وحدهم هم الذين أفشلوا تلك المساعي الحثيثة لتفتيته .
هل تعرفون على ماذا يراهن الصهاينة خاصة بعد أن ضمنوا عملاء لهم في الحكومة يتبنون مخططهم ؟
يراهنون كما راهن الفرس في حربهم مع العراق وفشلوا ، يراهنون على وقوعنا في الخندقة الطائفية.
لأنّهم بدون تخندقي الطائفي وتخندقك الطائفي أخي العراقي لايمكنهم ان ينشروا القتل بين العراقيين ومن ثمّ تفتيته.
وكما قال البروفيسور الأمريكي ماكس مانوارينج الأستاذ الباحث في الإستراتيجية العسكرية في المحاضرة التي ألقيت في معهد دراسات الأمن القومي في إسرائيل عام 2012
هدفنا خلق " الدولة الفاشلة " لدى العدو بخطوات تنفذ ببطء ، وبهدوء كاف ، إذا فعلنا هذا بطريقة جيدة ، ولمدة كافية ، وببطء كاف ، وحميد بشكل كاف ( بإستخدام مواطني دولة العدو ) .. فسيستيقظ عدونا ميتا .
فهم يعملون ببطء وهدوء كبيرين ليستخدمونا أدواةً لتمرير مخططهم.
فمن هو الرقم الصعب هنا الذي راهن عليه اعداؤنا بالأمس منذ الإحتلال البريطاني وفشلوا لحدّ الآن ، ويحاولون اليوم ثانية من خلال تسلّط رهيب ومباشر من قبل عملاء جنّدوا لهذا الغرض وأطلقت ايديهم ، بإسم حكومة طائفية تجذب الشيعة وبإسم قاعدة طائفية تجذب السنة ، وكلاهما يتخادم مع هذا التفتيت ويموّل من قبل الصهيوني الأميركي .
فهذا بإسم حكومة إحتلال بثوب إيراني طائفي ، وهذا بإسم قاعدة طائفية بثوب تركي تسندها قطر اليد الصهيونية الأخرى .
من هو الرقم الصعب والأخطر في هذه المعادلة ؟
إنّه انت أيها المواطن العراقي الأصيل فبالأمس رفضت مخططهم البائس ، واليوم مهمتك وإن تبدو أصعب لأنّ التشويش أكبر والعدو أتقن خبثه أكثر ويبذل جهدا اكبر، ولكنّ الحسم مايزال بيدك ،
فحريقهم إن وجد عشبا يابسا سينتشر بسهولة ، وبشرارة بسيطة.
وإن كنت العشب الأخضر فسيتوقف الحريق عندك مهما كان البنزين الذي صبّ عليه.
وبذلك حميت أهلك حتى لو طال بعضك الحرق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
الخطر الأكبر أنت أيها العشب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: