منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيستيقظ عدوك ميتا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: سيستيقظ عدوك ميتا   الأحد مارس 17, 2013 10:46 pm

سيستيقظ عدوك ميتا
كانت آخر كلام المحاضر البروفيسور الأمريكي وهو الأستاذ الباحث في الإستراتيجية العسكرية في المحاضرة التي ألقيت في معهد دراسات الأمن القومي في إسرائيل
رابط المحاضرة
http://www.youtube.com/watch?v=oDe7zwOMMFU&feature=share
كيف يدير الغرب حروب اليوم
الجيل الرابع من الحروب
محاضرة أمريكية لقادة الجيوش الغربية إسرائيل .. مترجم
معهد الدراسات الإستراتيجية الجيش الأمريكي – كلية الحرب
المحاضر بروفيسور ماكس مانوارينج استاذ باحث في الإستراتيجية العسكرية
خدم في المخابرات العسكرية الأمريكية
وفي قيادة الجيش الأمريكي وحاضر في العديد من الكليات العسكرية
المكان معهد دراسات الأمن القومي – إسرائيل
المناسبة المؤتمر السنوي لأمن نصف الأرض الغربي التاريخ 13-8- 2012
ترجمة المحاضرة
كم واحد منكم لديه أولاد ، أو لديه قدر كاف من الطفولة لكي يقرأ كتاب "هاري بوتر " لمؤلفته J.K.Rowling
هناك القليل منكم.
في سلسلة "هاري بوتر" الشخصية الشريرة الرئيسية " وليس البطل " هو لورد فولد أمورت
هو الخصم الشرير الرهيب
مخيف .. رهيب ..لايوجد احد لديه الجرأة ان ينطق بإسمه
إنه هو الذي لايمكن أن تسميه ... عن ماذا نتحدث هنا ؟
نتحدث هنا عن شيء تحدث عنه الكثيرون ، بما فيهم هيوجو شافيز لعدد من السنوات الآن
نتحدث عن الجيل الرابع من الحرب الغير متماثلة
وبغض النظر ماإن كنا نحبها أو لا، ... مستعدين لها أو لا ، ...
نريدها أم لا . أنها هنا .. إنها معنا .. إننا مشاركون في الجيل الرابع من الحرب الغير متماثلة .
ماهي الحرب ؟ الحرب هي "الإكراه" على قبول إرادة العدو ،
في الماضي ، تحت الإطار الغربي التقليدي والمعاهدات ، والسلام ،
الفكرة كانت أن الحروب بين دولتين او بين تحالفين دوليين ،
لكنها بين شعوب دول في نهاية الأمر ، وكانت أيضا حروب بين جيوش،
أعلام ،، طيران ،، زي حربي ،، وهج ،، عبور حدود دولة مستقلة ،
للإستيلاء على منطقة ، أو سوق ، أو الدولة كلها ،
لكن التجربة الحالية خلال حوالي العشرين عاما الماضية
وجدنا أنّ هذا أصبح مندثر ، وما أصبح اليوم رائجا هو الجيل الرابع من الحرب الغير متماثلة
كما يبدو ، لانريد أن نعترف بأننا متورطون في حرب كهذه . وحينما لا نعترف لايجب علينا ان نقلق .. أليس كذلك ؟
لكن ألا يجب أن نقلق بشأن هذا ؟ يجب علينا أن نقلق بالطبع.
السيد شافيز أمر ضباطه عام 2005 بالأكاديمية العسكرية في كراكاس ،
أمر كل ضباط في فنزويلا ان يتعلموا الجيل الرابع من الحرب الغير متماثلة . وان يطوروا عقيدة للتعامل معها
نحن مازلنا محصورين في الطرق التقليدية عموما ، في طريقة تفكيرنا ،
ونحن نتحدث عن الدفاع ونتحدث عن القوات النظامية تعبر الحدود ،
لكن اليوم ، هذالايحدث. أخر مواجهة من هذا النوع في أمريكا اللاتينية كان منذ 100 عام .لكننا شاركنا ، بغض النظر ما إن كنا نريد ان نعترف بهذا أم لا ، أو ما إذا أحببنا أم لا في الجيل الرابع من الحرب الغير متمائلة
ما الهدف من الجيل الرابع من الحرب الغير متماثلة ؟
ليس لتحطيم مؤسسة عسكرية ، أو للقضاء على قدرة أمة من شن مواجهة عسكرية خارج حدودها ، الهدف هو الإنهاك والتآكل ببطء ولكن بثبات إرادة الدولة المستهدفة من أجل ؟
قلها مرة أخرى .. إكتساب النفوذ .. وفي النهاية ، بعد إكتساب النفوذ ..
الهدف الحقيقي هو أن ترغم العدو على تنفيذ إرادتك
وما إن كان هذا النوع من الحرب دموي مثل الصدمة والرعب الأسم الذي أطلق على ضرب بغداد أو أيا يكن ..
أو ليست بالدموية مثل الحرب العالمية أو الحرب الكورية، أو بعض الحروب الأخرى التي خضناها ،
الحقيقة هي الإكراه ، سواء حميد أم لا ، هو في النهاية إكراه ،
وهو شيء يجب أن نفكر فيه مليا ، الآن هدفنا هو التحكم أو –بغرابة- الوصول إلى نقطة التأثير في عدوك لإرادتك ،
القاسم المشترك في كل هذا هو مانطلق عليه " زعزعة الإستقرار"
لم نعد نرسل قوات نظامية عبر الحدود ، على الأقل أغلب الأحوال،
والقوات العسكرية ليست نظامية ، ليست كلها رجال ، فيها نساء ، وليسوا كلهم بالغين ، بل فيهم أطفال
ويجب أن نفهم هذه الأشياء ، وان نتعامل معها ،
والطريقة الوحيدة التي يمكن ان نتعامل معها بكفاءة ، بما أنها مشاكل متعددة الجنسيات ، مانوع الحل ؟ هممممممممممممممم ..
حلول متعددة الجنسيات .. والسفير أناودي أقترح ليس فقط أن نسلك هذا المسار، ولكن أيضا أن نستخدم القدرات العقلية ،
القدرات العقلية هي السلاح الرئيسي في هذا الإطار ،
القدرات العقلية .. القدرات الذكية ، إنها ليست قوة النيران .
ماالذي أسقط حائط برلين؟ الدبابات ؟ المدفعية ؟ الطيران ؟ .. لا .. الدوتش مارك الألمانية .. همممممممممممممم ..
زعزعة الإستقرار من الممكن أن تاخذ صورا متعددا ، وفي الغالب ما تكون " حميدة " إلى حد ما ( أي ينفذها مواطنون من الدولة العدو)
لكن مرة اخرى لدينا مشكلة الإكراه ، مما يرغمنا على أين ، ومايحدث هو فكرة خلق " دولة فاشلة "
وهذه هي الكلمة الخرى التي لانجرؤ على التلفظ بها ، .. " الحرب " .. و " الدولة الفاشلة " لانريد أن نستخدم الكلمة ، لأننا نريد ان نكون دبلوماسيين كي لا نجرح أحد ،
لكن الحقيقة هي أنّه في بعض الدول التي تحدثنا عنها في أمريكا الوسطى وغيرها ،
فإنّ جزءا معتبرا من الدولة لا يخضع لسلطتها ،
وهذا هو تعريف للسيادة بخلاف ماتحدثنا عنه هنا ،
السيادة هي التحكم في الإقليم والناس في كيان سياسي معترف به ،
إذا لم تتحكم الدولة في كامل إقليمها ،
السؤال هو : من يتحكم فيه ؟ .. نستخدم مصطلح " إقليم غير محكوم " عادة ،
وهو لفظ معقد ما . وسأطلق عليه أنا " إقليم محكوم "
لكن الدولة ليست هي من يتحكم فيه ،
إنها مجموعات غير تابعة للدولة .. محاربة وعنيفة ..
وشريرة مثل اللورد فولدرمورت
وبهذا تخلق دولة فاشلة ، ثمّ تستطيع ان تتدخل انت وتتحكم في هذه الدولة ،
ليس فقط تتحكم فيها ، بل يمكنك أن تذهب لأبعد من هذا ربما
ثم ما الذي يحدث للدولة ؟ ... لاتتلاشى، هي ماتزال موجودة
يجب أن يرعاها طرف ما ، ما لم يتحكم فيها أحد ويختطفها ، ....
هايتي كمثال ، وتركها تفشل كان عملية مكلفة للغاية بالنسبة للغرب
دول أخرى عرف عنها أنها اصبحت دولا للجريمة ... أخرى أصبحت دولا " شعوبية " جديدة
في مواقف مثل هذه . أخر رجل يقف ، بغض النظر عن مدى إصابته هو المنتصر
وهو حار نوعا ما .. ( أشار له أحد الحضور ) .. من الممكن أن يكون هناك مشكلة في هذا .. لم آخذ وقتا كافيا ، .. ولكنه أكثر من اللازم في هذه الحالة
كلمتين مهمتين في قاموسنا للفترة القادمة :
الحرب هي الإكراه ، سواء غير قاتلة أو قاتلة كما إعتدنا في الماضي
الكلمة الأخرى : " الدولة الفاشلة " .. ليست حدثا إنما عملية بخطوات تنفذ ببطء ، وبهدوء كاف ،
الناس ستذهب للنوم ، حسب كلمات أحد فلاسفتي المفضلين " هيوجو شافيز "
إذا فعلت هذا بطريقة جيدة ، ولمدة كافية ، وببطء كاف ، وحميد بشكل كاف ( بإستخدام مواطني دولة العدو ) .. فسيستيقظ عدوك ميتا .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
سيستيقظ عدوك ميتا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: