منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وهم جديد بشعار الليبرالية والعلمانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: وهم جديد بشعار الليبرالية والعلمانية   السبت مارس 02, 2013 10:43 am

أهلي الأكارم حفظكم الله
نلاحظ منذ فترة ليست بالقليلة بروز صوت أفكار بعض المفكرين و تزايده في هذه الأوقات العصيبة التي يمرّ بها عراقنا الحبيب ليضعوا بصمات في الشأن العراقي جاء دورها بإسم العلمانية والليبرالية وغيرها من مصطلحات لإشغال مجموعة من العراقيين بهذه العناوين وتوجيههم ليشعروا انّ دورهم جاء لإنتشال العراق من الخراب الذي كان نتيجة عدم حكمة من تصدّر العملية السياسية كما يدّعون ، وإتهامهم بأنهم فشلوا في إيصال الإطمئنان للساسة الأمريكان كي يضمنوا ثمرات إحتلالهم العراق ، وأنّ الأمريكان وهم القوة العظمى لم يحتلوا العراق لسواد عين العراقيين بل لمصلحتهم الإقتصادية وإنّ فشل السياسيين العراقيين هو الذي دفع الأمريكان ليسحبوا يدهم من المحافظة على الامن العراقي ، وما إهمالهم لوقوع العراق في فتنة الطائفية إلا نتيجة ذلك ، ولمّا كان هذا الصراع الطائفي شيء حتمي كما يقولون هم لعدم قدرة الاحزاب الدينية المتصدرة للحكم في العراق من فهم اللعبة الأمريكية المتحكمة ، وكذلك الأحزاب الدينية المعادية للأمريكان، لذلك غضت أمريكا بصرها عن الصراع الطائفي ليضعف الطرفان وبعدها يرشح أنفسهم هؤلاء الليبراليون الذين يدّعون انّهم يفقهون اللعبة الأمريكية وهم البديل الفاهم لمتطلبات الإدارة الأمريكية التي ستحرص بعد الحرب الأهلية ( لاسمح الله ) على بناء عراق متطور يكفل فيها الأمريكان مصالحهم ويبني الليبراليون عراق جميل بالتوجيه السديد الأمريكي.
عجبي لمن يقول هذا القول وهو رآى بأمّ عينيه كيف إحتلّ الأمريكان العراق وباشروا بهدم البنية التحتية هدما كاملا وحرصوا على قتل العلماء والمهندسين والأطباء ليخلوا العراق تماما من الناس الذين قد يتمكنوا من بناءه مستقبلا ، فهجّروا بنشر الرعب من لم تطاله يدهم وفتحوا لهم باب الهجرة ليبعدوهم عن العراق.
وكي لايفكّر احدهم بالرجوع سلّطوا الجهلة الطائفيين ومزوّري الشهادات وسلّموهم الحكم تسندهم آلة مليشيات لايرقبون في عراقي إلا ولا ذمّة. فعاثوا في العراق فساد الطائفية والسرقات والقتل والتجهيل ليمنعوا أيّ عراقي شريف من محاولة النهوض بالعراق ، وجنّدوا بالمقابل طائفيين يدّعون مقاومتهم وهؤلاء أشدّ بطشا وقتلا للعراقيين من السابقين ليشوّهوا سمعة المقاومين المخلصين وليقوموا بالدور المكمّل لنشر الطائفية .
ومع كلّ هذه الحقائق التي يعلمها أصحاب هذه النظرية الجديدة يدّعون أنّ مسعاهم لإنقاذ العراق من خلال التوافق مع أمريكا التي يقولون لامفرّ لنا إلا بالتعامل معها.
إنّ أمريكا التي تريد عراقا مكوّنا من انقاض دمار وشعب مشرّد متفتت تسحقه الحروب الطائفية والعنصرية لن تبن العراق أبدا ولاتريده إلا هزيلا لتحوّل العراقيين بعد ذلك إلى موظفين لدى الشركات الصهيونية التي يريدوها ان تهيمن على كلّ قطاعات العراق .
ولاخلاص لنا من هذه المؤامرة الصهيونية الخبيثة إلا بوحدتنا كلّنا العراقيون بعد ان ننبذ الصراعات الطائفية ونجرّم من ينطق كلمة بها ونعود كما كنّا أبناء عمومة وخال وإبن اخت يشدّ بعضنا عضد أخوتنا الآخرين .
فإحذروا اخوتي واخواتي من الإستسلام لرهبة العصا الأمريكية فقوتنا في وحدتنا وخيراتنا لانعطها للأمريكي لنأمن شرّه فهو لن يكتف إلا بسحقنا بعد سرقة خيراتنا وقد رأينا مخططه البائس باعيننا وعشنا قتله لنا وتسليط سفاءنا علينا وتغريرهم بقتلنا .
لنبدأ بإعادة بناء الثقة بين العراقيين التي يحرص الأمريكان على سلبها منّا ، وكل مكوّن من مكونات العراق ضعيف لوحده ، وسيكون لقمة سائغة لمن يتاجرون به ممن يدّعون نصرته من البلدان الخارجية إن تفرّقنا .
وسينهض العراق قويا بسنته وشيعته واكراده ومسيحييه وصابئته ويزيدييه المتآلفين بعد ان ينبذوا الطائفية المقيتة ويقمّوا دعاتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
وهم جديد بشعار الليبرالية والعلمانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: