منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المصطلحات التاريخية الفكرية ومفاسد إستعمالها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: المصطلحات التاريخية الفكرية ومفاسد إستعمالها   الثلاثاء فبراير 26, 2013 4:52 am



السادة قادة الفكر العراقيين المحترمين
يمر العراقيون بأخطر أزمة في تاريخ العراق ، فقد سارعت القوى الخارجية لمد أذرعها في العراق بشتى الطرق ساعية لإستغلال الضعف الفكري والإستخباري الذي خلّفه الإحتلال الأمريكي البغيض .
ولكل طرف دولي أطماع وأهداف وأجندة خاصة يعمل عليها مستغلا العراقيين الذين يتوافق فكرهم مع الطرح الذي يتبناه هو ظاهرا للوصول لأطماعه من خلالهم .
وقد برزت بوضوح الأفكار الطائفية التي تتبناها أطراف دولية متكئة على الخلافات المذهبية وإدّعى كلّ طرف منها بأنه صاحب الحقّ المطلق وجعل المخالفين له في موقع الظالمين على الإطلاق .
وكما نعلم أنّ التاريخ فيه من الأحداث الغزيرة التي تمكّن كلّ طرف من المتاجرة بها والإتكاء عليها لإسناد دعاواه.
فإنتشرت المصطلحات التي تدين المكونات الأخرى ، ويستعملها كلّ طرف للتشهير بالأطراف الأخرى ويعطي لنفسه حقّ إستئصال الخصم وحقّ إبادتهم لأنّه يتكيء على حوادث تاريخية حدثت فيها مجازر يخوّفهم منها المتاجرون بالطائفية.
وإستعمال هذه المصطلحات الفكرية التاريخية التي في أصل كل مفردة منها إدانة لمكون معيّن لما تحمله من حوادث مأساوية في وقتها وتدين أصحابها ، نجدها اليوم أضحت فخرا لتلك المكونات عند عوام هذه المجموعة دون أن يعلموا تفاصيلها لأنّهم فهموا أنّ مكوناتهم هي المقصودة من خلال هذه المصطلحات ، فبدل ان يتنكّروا لتلك المصطلحات النكرة أصبحوا يتباهون بها ويتبنوها عنادا وخوفا من المصطلحات التي تدين الأطراف الأخرى التي تبناها الأخرون كذلك.
فحرص الإعلام على ترويج التقاذف بتلك المصطلحات من قبل المكونات المتخندقة طائفيا والتي هي سبّة أصلا ليستبيحوا دماء المكونات الأخرى وبالمصطلحات المشابهة التي تدينهم كذلك.
ناصبي رافضي مجوسي إيراني وهابي عثماني تركي والكثير الكثير التي يختار منها كل طرف ما يناسبه ، ليشوّه سمعة مكوّن كامل ظلما وعدوانا ويبيح لنفسه دمائهم وأموالهم وظلمهم ، وبذلك يصل العراق إلى بلد مستباح من قبل بعضه البعض ويقتل بعضه بعضا .
ولإيقاف هذا المخطط الخبيث القاتل لكلّ العراقيين أقترح تبني خطاب وطني يتجنب هذه المصطلحات التي بدلا من ان توصلنا لرفض الفساد الذي هي عليه تتخادم معه وتنمي مقاصده الذميمة ،
فليتكاتف مثقفونا في الإبتعاد عن هذه المصطلحات التي رغم كونها حقائق تاريخية ولها دلالات إلا أنّها تؤتي نتائج نفسية عكسية لما يريدوه من سردها، والتركيز عند ذمّ التخندقات الطائفية على كونها طائفية قاتلة لكلّ العراقيين دون الإشارة للتسميات هذه .
وقد لاحظنا الإستغلال الطائفي لهذه المصطلحات من قبل الطائفيين عندما يريدون أن يدافعوا عن سرقاتهم وخيانتهم للعراق فإختاروا مثل هذه المصطلحات التي قالها خطباء التظاهرات السلمية العراقية والتي هي غير طائفية ليشوهوها ويعطوا إنطباعا بأنّها طائفية من خلال إقتطاعهم مثل هذه الكلمات ويفسروها التفسيرات المريضة تجنيدا لأجندتهم الطائفية ، فعندما يقول الخطيب هيمنة الصفويين على الحكومة ، وذلك واضح من خلال طائفية الحكومة المتخندقة صفويا ، يقولون للبسطاء هم يتهمون الشيعة كلّهم بالصفوية وهذا غير صحيح فالحكومة لاتمثل الشيعة أصلا ، وعندما يذمّ عراقي شريف تطرّف القتلة الإرهابيين يقولون أنت تريد ان تصف كل السنة بالإرهابيين .
فهذا يستغل الكلام ليروّج الطائفية الشيعية وهذا يستغل الكلام ليروّج الطائفية السنية وكلا الخطابين قاتل للعراقيين .
فلنتجنّب كل مصطلح تاريخي يمكن ان يستغله مروّجوا الفتن والطائفية من خلال إعلامهم الخبيث ويضللون الناس وينفخوا فيهم الشحن العاطفي لدفعهم للإرتماء بحضنهم الطائفي الخبيث

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
المصطلحات التاريخية الفكرية ومفاسد إستعمالها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: