منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تمخضت الوهابية فولدت ضبعا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: تمخضت الوهابية فولدت ضبعا   الثلاثاء أغسطس 28, 2012 3:14 pm


تمخضت الوهابية فولدت ضبعا
عندما جاءت رسالة نبينا الأكرم محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه رأينا نظرا رحيما بالجنس البشري وقراءة دقيقة لأحوال الإنسان في صراعاته الفكريّة ، فلم يكن جحود بعض الحمقى من كفار قريش والجزيرة سببا مانعا من إكمال مشوار النور في نشر الخير والهداية والصلاح ، فتجد الرسول يقف بثقة كبيرة ليقرأ من ظلم الظالمين الذين سلّطوا سفهائهم وصبيانهم في الطائف ليسخروا من دعوته الكريمة بل ويرشقوه يالحجارة أنّ الله سيخرج من أصلابهم من يوحّد الله تعالى ، وفعلا كان من أصلابهم من تصدى لنشر الخير وكان من اعلام الهدى والإصلاح.
ونجد كذلك قراءة دقيقة لمن تظاهر بالدين وأبطن الكفر والفساد محاولا صرف المسلمين عن وحدتهم فأنشأوا
مسجدا ظاهره بيتا من بيوت الله ومنارة للهدى يرتجف من يسمع به إجلالا وإحتراما وحقيقته مركز للفتنة وصرف الناس عن الخير ، فهدمه رسول الخير والهدى غير آبه لضخامة الإسم الظاهرية بيت من بيوت الله ومعالج للخبث الذي أسس هذا المسجد الضار بمنهجية فكر الهداية والخير والوحدة بين المسلمين.
هذان الحدثان يجب ان نستحضرها في عراقنا اليوم أولهما ما نجده من صبيان إنزلقوا بتحريض حمقى آثروا أطماعهم على خير بلدهم فسرقوا وإستكانوا للمحتل ، فنأمل أن يعودوا لرشدهم ونحن نعلم أصالتهم وحضارتهم ونلطف بهم ليروا خطورة غيّهم وغفلتهم.
وثانيهما مابني من تأسيس للطائفية لضرّ العراقيين ونشر الحقد والقتل بينهم فما إسم الجيش العراقي الحرّ إلا صورة من مسجد الضرار الذي هدمه رسول الهدى والحقّ ، فمن أسس الجيش العراقي الحرّ إختار المصطلح الوطني البرّاق والمظلومية الطائفية ليغوي العراقيين الذين يعانون من ظلم الحكومة الطائفية العميلة للمحتلّ ويدفعهم لظلم للعراق أكبر ونشر للقتل أكبر ليجهزوا على العراق الجريح المحتلّ خوفا من ان ينهض محاسبا كل من سرقه ومطالبا بحقوقه المسلوبة .
التشابه كبير بين من أسس مسجد الضرار وهم ثلّة آثمة من المنافقين الذين آثروا الضلالة والغرور على الهدى والإصلاح وبين من أسس الجيش العراقي الحرّ الذين أعمى الفكر التكفيري قلوبهم فدفعهم لتأسيس جيش يشقّ وحدة العراقيين ويثبّت طائفيّة قاتلة تخدم أسيادهم الصهاينة المستفيدين الوحيدين من هذا الشرخ.
الوهابية منذ تأسيسها كانت ضرارا للمسلمين وسببا في الفتنة بين المسلمين خادمة لأسيادها الصهاينة ،
واليوم تمخّضت الوهابية لتلد ضبعا هو الجيش العراقي الحر الذي يقتات على الضحية العراق الذي نهشه الأمريكي المحتلّ الآثم وتراقصت حوله حثالات صفوية ووهابية حقدت عليه طول الزمن .
إخوتي وأهلي العراقيين لاتغرّكم التسميات البرّاقة فآل البيت بريئون من السرّاق والقتلة والعملاء ، والوطنية والدين بريئان من التكفيريين الطائفيين اللذين بدون خجل هم عملاء، فكما لم يتوان رسول الهدى من هدم مسجد الضرار إهدموا مخططاتهم الطائفية وإضربوا بيد من حديد كلّ الخبثاء الذين أضرّوا بالعراق بمسمياتهم المتعددة وألوانهم البرّاقة من الصفويين والوهابيين والجيش العراقي الحرّ أحد ضباعها البائسة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
تمخضت الوهابية فولدت ضبعا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: