منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هكذا يريدنا الصهاينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: هكذا يريدنا الصهاينة   الخميس أغسطس 02, 2012 4:56 pm

لنكن صريحين .......
لنكن صريحين .......
لنكن صريحين ....... وبدون تقية أو مداهنة أو مجاملة ، عبارة صارت تتكرر على ألسن من يريدون أن يمرروا المخطط المرسوم ويحرص على ترويجها العملاء السياسيون خيانة ، ويقع في فخّها المتفيقهون السياسيون والحمقى الذين لا يعون ما يهذرون .فعندما أسمعها أعلم جيدا أنّ هناك لغما فكريّا تحت هذه الصراحة التي يريدون أن يمرروا من خلالها خبثهم .
لقد دأب المحتل الأمريكي ومنذ اليوم الأول للإحتلال ليبثّ محاور فكرية يجعلها مرتكز عمله في السنين التالية ليتنقل من مرحلة إلى أخرى ضمن الخطوات المتسلسلة في مخططه الماكر.
لنكن صريحين .............. فأمريكا إذا أرادت أن تفعل شيئا فعلته وهي تدرس كلّ شيء بدقّة ومخططها يدرس منذ عشرات السنين وينفّذ بدقة !!!!!!!
جزء كبير من هذا الكلام صحيح فأمريكا لها علماء نفس ومخططون إستراتيجيون وقوّة إعلامية وقوّة تسليحية عظمى ، ولكنّها بدون خنوعنا وعمالتنا لها لا تستطيع فعل شيء فأمريكا بخبثها حرصت على تهجير أغلب المثقفين والعقلاء لضمان عدم بروز فكر مقاوم لطروحاتهم التخريبية ثمّ هي تستعمل بعضنا ليقتل بعضنا الآخر وتستخدم من يسرقنا لصالحها ، إذا لو عملنا العمل الصحيح لما أفلحت أمريكا بتمرير مخططاتها وقتلها وسرقتها علينا .
لنكن صريحين ............. فشعبنا مرتشٍ وسارق ومهمل ولا عزاء له عندما يحتله أجنبي ويسرق خيراته !!!!!!!!!
موجود كثير من هذا الكلام كذلك فمن أوصل ضعاف النفوس لهذا الحال ؟ أليس المحتل وعملاءه الخبثاء لتسهل عليهم السرقة وليصعبوا على الأحرار من شعبنا إصلاح البلد .
هل نستسلم لهذا الحال الطارئ على ثقافتنا أم نفضح من جلب لنا هذه الصفات ونرفضه وما يحاول أن يمرره علينا .
لنكن صريحين ............... فالسنة إضطهدونا نحن الشيعة منذ أربعة عشر قرنا واليوم بعد أن أخذنا منهم الحكم يحاولون أن يسلبوه منّا لقد فجّروا مواكبنا لا لشيء إلا لأننا شيعة أهل البيت عليهم السلام !!!!!!!!
هنا علينا التوقف والبحث فيه بهدوء فالتاريخ الإسلامي بريء من الدسّ الذي حاول متطرفون تثبيته كحقيقة وهي وجود خلافات جوهرية بين آل البيت وباقي الصحابة رضي الله عنهم أجمعين فالتاريخ ثبّت بشكل لا يقبل الشكّ المحبّة بينهم وكيف كان أحدهم يحبّ الآخر فهذا سيدنا عمر يقول لولا علي لهلك عمر وهذا سيدنا علي يسمّي أبناءه بأبي بكر وعمر وعثمان ولم يخل بيت من بيوت الأئمة الأطهار من إسم أبي بكر وعمر وعثمان وعائشة لأولادهم ، أمّا ما دسّ في بعض الكتب من روايات تافهة أجلّكم الله يمقتها كلّ عاقل من مفكري الشيعة قبل غيرهم ، إلا أنّ هناك من تبنّاها لمرض في قلبه وطمع لتمرير متاجرته بالمذهب لصالح عنصريته كحكام إيران ، وسياسته المريضة والأحزاب المتاجرة بعواطف الناس .
وعندما نتفحص حال السنة ومحبتهم لآل البيت ستجد لا يخلو بيت سني عراقي من إسم علي أو حسن أو حسين ، ولا تخطب جمعة بدون الترضي عن بضعة الرسول فاطمة الزهراء البتول وولديها سيدي شباب أهل الجنة الحسن والحسين بعد الترضي عن الخلفاء الراشدين الأربعة فأين العداء لآل البيت عند السنة ؟
والتفجيرات التي تحصل ، فمن الذي ينفذها ومن الذي يمولها ومن الذي يقصّر في حماية أهلنا الشيعة ؟ سنجد التداخلات السياسية التي توغّل فيها المحتل الأمريكي والسياسيون أصحاب المصلحة في تدمير العراق هم من يساهم المساهمة الكبرى في ذلك مستغلين ضعاف النفوس من المراهقين المتطرفين الذين سأشرح حالهم بعد قليل.
ثمّ أين هو الحكم الشيعي فمن يحكم لا ينفذ إلا إملاءات المحتل الأمريكي سارق خيرات وموارد العراق ، فلحد الآن لا توجد عدادات نفط ، ولا إنجاز للعراقيين سنة وشيعة يجبر خاطرهم فلا كهرباء ولا ماء ولا بنزين ولا طرق ولا مدارس فماذا إستفاد العراقيون شيعة وسنة لنقول حكم شيعي أو حكم سني ، حاشا لله أن يكون الحكم شيعيا أو سنيا بل مجموعة مغفلين باعوا أنفسهم وسلّموا خيرات العراق للمحتل بدراهم معدودة .
لنكن صريحين ........ فالشيعة غدروا السنة وخانوا العراق وجلبوا المحتل ويميلون كلّ الميل لإيران إلى متى نداهنهم فهم يقتلون ويسجنون ويشردون السنة بعد أن تمكنوا من الأجهزة الأمنية والعسكرية .
والخليج يسندنا في مواجهة الشيعة فهم أبناء عمومتنا وعمقنا العربي والمذهبي !!!!!!!!!
متى غدر الشيعة السنة وهم أصلا أبناء عمومة فلا توجد عشيرة عراقية لا تحوي المذهبين ولا توجد عائلة عراقية ليس فيها مصاهرة بين أهل المذهبين ، وعندما إختار الخميني المتاجر بالمذهب الشيعي ، وهو أبعد الناس عن المذهب والدين ، الإستمرار في حرب العراق وأطالها لثمان سنوات ثمّ تجرّع السمّ بوقوفها خائبا خاسرا، وجدنا العراقيين جميعا شيعة وسنة وباقي الأديان في خنادق القتال يقاتلون عدوهم المشترك الساعي لإذلال العراق وجعله أحوازا ثانية يضطهد بها العرب سنة وشيعة ، وهو لم يميز بينهم عندما كان يرسل صواريخه وقنابله على المدن العراقية الآمنة إضافة لجبهات القتال . وكلّ العراقيين الشيعة قبل السنة يعلمون أطماع الفرس العنصريين ويعلمون منهجيتهم في التعامل ويرفضونهم .
أمّا الأجهزة الأمنية والجيش عندما يسجنون الأبرياء السنة ويضطهدوهم فليسوا سوى أدوات للمحتلّ وعملاء من الخونة ينفذون أجندة تحفيزية لدفع العراق إلى خندقة طائفية تنشر القتل بين العراقيين ، ودول الخليج أبناء عمومتنا بلا شكّ ونعتز بهم ولكنّ حكامهم هم من موّلوا المحتل وفتحوا أراضيهم وآبار نفطهم لتمويل إحتلال العراق ، واليوم لتمرير المخطط الطائفي فاليوم فقط تذكروا أهل العراق بل تذكّّروا السنة فقط كأبناء عمومة ، متناسين عروبة العشائر الشيعية العراقية وأنهم عمومتهم كذلك ولكنّ الطائفية الموجّهة صهيونيا تقتضي نسيان أبناء العمومة الشيعة وتذكّر أو بالأحرى إستخدام أبناء العمومة السنة في مخطط الدفع لإقتتال العراقيين فيما بينهم ليبقى الصهيوني يتفرّج ضاحكا وبعضنا يقتل بعضا.
وما تزال فتاوى علماءهم التكفيرية تنتشر ولم يتوبوا منها والتي غرّرت المراهقين من شباب المسلمين بأهلهم شيعة وسنة فإستباحوا الدماء البريئة .
كفانا خمولا يكون هو السبب لتمرير المخطط الصهيوني الذي يعتمد على يأسنا أمام آلته الإعلامية ، وكفى إستسلاما لصراحة الخبثاء التي يقطّرون بها السموم الفكرية لنشر البغضاء والفتن ولنواجه كلّ صريح ينشر السمّ بكلامه أنّ صراحته هذه غفل فيها عن كثير من الحقائق التي تدحضها .
ولكن ما يؤسفني جدا وبصراحة هو فتور همّة المثقفين ، فبدون جهود متكاتفة حثيثة فالطوفان سيغرقنا كما خطط الصهاينة الذين لا يعتمدون إلا على فتورنا ويأسنا فقط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
هكذا يريدنا الصهاينة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: