منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الفوز بوحدة العراقيين مع الجارة الشقيقة إيران

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: لايفوتكم الفوز بعرض الوحدة مع الجارة الشقيقة إيران   الأربعاء أبريل 25, 2012 4:34 pm

العراقي كتب:
لايفوتكم الفوز بعرض الوحدة مع الجارة الشقيقة إيران


عندما تسأل شخصا عن جاره بعدما يأس من إصلاحه يقول لك كومة حجار ولا هالجار.
والحمد لله ما يجمعنا مع الجارة الشقيقة إيران كما يصفها المالكي كبير وكبير جدا فالدولتان مسلمتان وياليت هذا فقط بل المذهب لأغلبية البلدين واحد ، مما شجّع نائب رئيس الجمهورية الإيرانية لإستغلال هذين القاسمين المشتركين العظيمين ويطالب بالوحدة الكاملة بين العراق وإيران .
ولا أظن مثل هذه الدعوة ستمر بدون إهتمام جدّي من قبل العراقيين بشكل خاص حيث يشعر العراقيون جميعا وبسعادة بإسلام الجمهورية الإيرانية طبعا المعني هو إسلام سياسيي الحكومة الإيرانية .
فمنذ أن أصبحت إيران جمهورية إسلامية وفرح جميع العراقيين بها ، بادر الإمام المسلم الغيور قبلة أنظار المسلمين جميعا في وقتها الخميني ورفض شفاعة العالم الإسلامي أجمعه بإيقاف الحرب التي حفّز لها هو بنفسه وإنزلق لها رئيسنا السابق،
ولم يستجب خمينينا الهمام الولي الفقيه كذلك لشفاعة العالم أجمع لإيقاف نزيف الدم على طول ألف كيلومتر من الحدود ولثمان سنوات، بل وأرسل هداياه لباقي الشعب العراقي ممن لم يتشرّف بالذهاب لنار الجبهة من النساء والأطفال الذي أغلبه مسلم وأغلب إسلامه من المذهب الذي يتاجر به ، وخصّهم بصواريخ أرض أرض وقصف مدفعي ترسل أهلنا المدنيين الأبرياء إلى الجنّة، فقد حرم العراقيون من الحصول على مفاتيحها التي كان يهبها الخميني لجيشه المجاهد ضد الإستكبار العالمي والساعي لتحرير القدس السليبة بعد أن يطهّر أرض جاره العراق المسلم من البشر إن إستطاع .
تصدّرت الصحف الإخبارية بالإشادة بالإستقبال الحافل للمالكي الغيور على العراق. وأبرزت حكمته في حسن الجوار والتضحية في سبيل إرضاء جارته إيران المسلمة الشيعية .
فكان حكيما في سكوته عن إحتلال آبار الفكة .
وحكيما في سكوته على سرقة النفط وتهريبه لإيران .
وحكيما في سكوته على تسلل التكفيريين المدرّبين في إيران وتزويدهم منها بالمفخخات والألغام التي يقع ضحيتها المواطنون الأبرياء .
وحكيما في سكوته عن تمريرهم المخدرات لشعبنا الذي لم يعرفها قبل قط.
وحكيما في سكوته عن قطع الأنهار عن محافظات العراق الجنوبية مع انّها تشترك مع إيران ليس بالإسلام فقط بل بالمذهب الذي تتاجر به إيران .
أقنعونا وقتها أنّ إيران لا ترتضي أن ترسل المياه للعراقيين المحبوبين لديها إلا مقطّرا فجعلت الأنهار تقطّر وليس فقط هذا بل ملّحوه فصرفوا مياه البزل المالحة من أراضيهم لتذوق أرض العراق وشعبه الملح الإيراني والعراقيون لا يدعون الممالحة تمر دون ان يغزّر بهم .
هنا وبعد الملح الإيراني صار الوفاء لإيران دينا علينا مع كلّ الفضائل السابقة وهي لا تحصى .
فما أسعد العراقيين بهذا الجار ويالها من دعوة لسعادة العراقيين حرصا على الإسلام والمذهب .
بل ولسعادة جميع العراقيين .
فيا ترى كيف ستوصلنا إيران للسعادة ؟
هل ستكون على قاعدة المؤمن مبتلى ؟ فيزيدون إيماننا بالتجويع والمرض ، لنتلوّى ونتأوه فنؤجر ونفوز.
أم على قاعدة رفسنجاني عندما كان يعدم شعبه بدون محاكمات ولا تحقيقات قائلا إن كانوا يستحقون الإعدام فقد نالوه ، وإن لم يكونوا يستحقون الإعدام فهم مظلومون وسيذهبون إلى الجنّة.
إنّه الفوز أهلي العراقيين في كلّ أحواله فلا تدعوا هذا المقترح يمر مرّ الكرام دون أن تستثمروه أكرمكم الله .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
الفوز بوحدة العراقيين مع الجارة الشقيقة إيران
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: