منتدى يهتم بمستقبل العراق
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 جريمة ضد الإنسانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العراقي
Admin


المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 06/04/2012

مُساهمةموضوع: جريمة ضد الإنسانية   الأحد أبريل 08, 2012 2:39 am

جريمة ضد الإنسانية

الغزاة هم الغزاة لايأتون لمصلحة الشعوب بل لسرقة خيراتهم وتدميرهم، ملوثة أيديهم بجرائم ضدّ الإنسانية يندى لها الجبين، ولقد إنفضحت هيئة الجيوش التي تحتل البلدان لتنهب خيرات الشعوب كما فعلت أمريكا في آخر أسوءإحتلالات حصلت في تاريخ العالم سابقا وحديثا ،فبعد ان جاءت لبلد مستقر بحجة نشر الديمقراطية كانت أوّل أفعالهم هي تدمير البنية التحتية وسرقة المعامل والخيرات والآثار وكلّ ماتقع يدهم الآثمة عليه. لتغادر العراق صوريا بعد ثماني سنوات عجاف نشرت فيه الطائفية وجعلت العراق مستباحا من قبل عصابات طائفية وميليشيات بأجندات عنصرية وأحزاب يتباهى سادتهم بعدد المخابرات الخارجية التي عمل لصالحها ،وبصريح العبارة يقولون من لم يكن عميلا فلا مستقبل سياسي له، فالسياسة لديهم هي مقدار مايقتاتون من الفضلات التي ترميها لهم الدول التي يعملون لمخابراتها بعد أن تمتص خيرات البلد.
ونسي العراقيون كلمة الديمقراطية وماتعنيه من معان إذ أصبح همهم الوحيد الآن كيف يتجنّبوا القتل والسجن .
وما زالت أمريكا نتيجة إحتلالها العراق عرضة للمسائلة القانونية في الأمم المتحدة لتعوّض الشعب العراقي عن التخريب الذي أحدثته وقتل مئات الآلاف الذي قامت به وتهجير العراقيين وسرقة خيرات العراق والحساب قادملامحالة بعد إستلام أي عراقي شريف مقاليد الحكم في العراق .
الثوب الجديد الذي تقمصته عصابات الشر الصهيونية التي همها مصلحة شركات السلاح والنفط والتسويق الذي تسيطر عليه هو أن ينشروا القتل بين الشعوب بتحريض بعضهم على بعض ليكون الخاسر الأكبر الشعوب أمام الرابح الوحيد وهو الأيادي الصهيونية الخبيثة .
لقد تركوا العراق مرشّح لفتنة طائفية وقومية بعد إطلاق العنان لعملائهم ليضطهدوا طوائف ويشجعوا ميليشيات تتبنى الطائفية بأسماء متعددة في كل الطوائف وتعتمد القتل لكل طائفة تخالفها. وهاهو إعلامهم الخبيث يوجّه الكلّ لقتل الكلّ.
وكلّ ذلك لمصلحة الصهاينة بوجوهها المتعددة.
إرهابيي القاعدة في ليبيا واليمن والجزائر وسوريا بالأمس كانوا في غوانتانامو تحت مسمى أشدّ الناس خطرا على المجتمع الدولي ، واليوم ترسلهم أمريكا والناتو وتزودهم بالسلاح ليحرروا بلدانهم !
ترى هذا الإرهابي الأشدّ خطرا على المجتمع من أي شيء يحرر بلداننا .
أمريكا والناتو يريدون أن يعوضوا الشعوب بدل سرّاق كانوا وضعوهم هم بأنفسهم على تلك الشعوب بإرهابيين قتلة جهلة.
وفرنسا التي تمنع الحجاب لمسلمي بلدها تمكّن التكفيريين وتمدهم بالمال والسلاح لينشروا القتل بين بلداننا .
إقتصاد امريكا وأوربا متوجّه نحو الإنهيار ، وبدون تدمير بلداننا بالاسلحة التي بشرائنا لها ينقذ إقتصادهم وكذلك بشراء المواد التي تعوّض التدمير الناتج من الفتن ومن القتل المنتشر بين الشعب ونفسه .
هكذا تريد الصهيونية أن تسرق خيراتنا وتريد ان نكون الشاكرين لها بحرصهما على تحريرنا من السرّاق وتسليمنا بيد القتلة .
إنّ الجريمة ضدّ الإنسانية تطورت من قتل عشرات أو مئات بآلة عسكرية تخضع القائم بها للمسائلة ولو بعد عشرات السنين إلى نشر الفتن بين الطوائف وبين الشعوب لتوصلهم إلى أن يقتل بعضهم بعضا ويصل القتل إلى عشرات ومئات الألوف، فقد حصلت في العراق بعد تفجير المرقدين العسكريين في سامراء وفي ليبيا وما يحصل في سوريا اليوم ماهو إلا نموذج من هذا المخطط الخبيث.
فعلينا تجريم كلّ من يشعل نارا طائفية كما تفعل إيران وتركيا وكلّ من يغذي القتل بين الشعب الواحد بسلاح أو بتحريض كما تفعل قطر والسعودية وقنواتهم الآثمة ونقول لهم إنّ إعلامكم وأفعالكم ما هي إلا جرائم ضدّ الإنسانية والقتل الذي يحصل في الدول التي تستهدفونها أنتم مسؤولون عنه وعن كلّ قطرة دم تسال .
فالجريمة ضد الإنسانية بوجهها الجديد الأشد قتلا وبأسا على الشعوب هي الكلمة الخبيثة التي تطلقها القنوات الإعلامية المأجورة قال تعالى ( والفتنة أشدّ من القتل.)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ilm.alafdal.net
 
جريمة ضد الإنسانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Al3ilm :: المنتدى السياسي-
انتقل الى: